كادقلي فى29-11-(سونا ) خاطب والي جنوب كردفان الاستاذ موسى جبر محمود اليوم  بامانة الحكومة بكادقلي الورشة الحوارية للمفوضية القومية لحقوق الانسان بالتعاون مع حكومة الولاية  حول مناهضة خطاب الكراهية  .

وقال جبر لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لفعاليات الورشة ان  الولاية تعاني كثيرآ من الصراعات القبلية الا انها لم تصل مرحلة العنصرية. داعيا الي التماسك ونبذ الفرقة . وقال جبر ان حكومة الثورة لم توظف الخطاب الصحيح في  الحرية  والسلام المجتمعي والعدالة ودولة الديمقراطية  حيث امتزجت المفاهيم بالاساءات دون الانتقاد حتي علي مستوي المؤسسات الرفيعة  دون محاسبة قانونية. مشددا الي ضرورة سن قوانين لمحاسبة جرائم المعلوماتية  لحسم المتاجرة بمواقع التواصل الاجتماعي بدلا عن الاستفادة من التكنولوجيا فيما ينفع. مشيرا الي ان الحرية يجب الا  تتعدي او تتجاوز حرية الاخرين  بجانب الفهم الصحيح في القيم والأخلاق والسلوك. مضيفا بان جنوب كردفان اصبحت ضحية لخطاب الكراهية. مبديا ترحيبه بافتتاح مقر للمفوضية القومية لحقوق الانسان بكادقلي داعيا المشاركين في هذه الورشة الخروج برؤية مفاهمية وموحدة وتوصيات واضحة لمواجهة خطاب الكراهية بقوانيين وتشريعات رادعة باعتبار  اشاعة وانتشار الخطاب اخطر  فالفتنة اشد من القتل. 

وكشف جبر عن التجاوزات والانتهاكات التي وقعت  مؤخرا بخصوص اتيام التحصين والصيادين الذين لا زالوا محتجزين من قبل اطراف لم توقع على السلام بجانب عدد من المواطنين  .منبها المفوضية بتشكيل لجنة لرصد جميع التجاوزات الانسانية لحسم خطاب الكراهية بالوعي والتثقيف. 

من جانبه أوضح الدكتور رفعت ميرغني عباس الامين رئيس المفوضية القومية لحقوق الانسان بان المفوضية  تساعد في الحماية الوقائية لحقوق الانسان وتعزز احترام وقبول الأخر   .منوها الي  انتشار المخاطر التي سببتها خطابات  الكراهية وتحولت الي عنف. داعيا الي ضرورة تضافر الجهود الرسمية والشعبية لمناهضة خطابات الكراهية  ووضع تدابير تشريعية  تمنع وتجرم تلك الخطابات. 

 

أخبار ذات صلة