الخرطوم فى 29 نوفمبر ٢٠٢٢ (سونا) - قال الأمين العام المكلف للمجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية بولاية الخرطوم دكتور طارق حمدنا الله إن المجلس الاعلى للبيئة والترقية الحضرية يرحب بكل مبادرة من شأنها تخضير ولاية الخرطوم، وان قانون البيئة يعتبر من القوانين المهمة التي تعمل على الحد من قطع الاشجار .

ودعا دكتور طارق خلال لقائه بمكتبه اليوم بوفد هيئة المواصفات والمقاييس الزائر للمجلس برئاسة مسئول الإعلام الأستاذ محمد عبد الكريم وبحضور مديري الإدارات العامة دعا لإنشاء مشاتل وجمعيات فلاحة داخل المدارس الحكومية، واضاف أن رعاية ومتابعة زراعة الأشجار تسهما في نجاح استدامة الشتول. كاشفا عن اتجاه لتوقيع مذكرة تفاهم بين المجلس والمواصفات في إطار التنسيق والتعاون بين الطرفين، موجها الإدارة الزراعية بالمجلس بتوفير عدد من الشتول لهيئة المواصفات والمقاييس،وقال إن  الهدف من التشجير خفض درجات الحرارة حسب اتفاقية باريس للتغير المناخي.

من جانبه أكد المسئول بإدارة العلاقات العامة والإعلام بهيئة المواصفات والمقاييس الأستاذ محمد عبد الكريم أن مبادرة مشروع برامج تشجير المدارس للهيئة تستهدف عدد  "١٥٠٠"شتلة أشجار مثمرة حتى نهاية العام، والعمل على تشجيع الخضر والزراعة، مشيرآ إلى البرامج التى تقوم بها الهيئة في إقامة المحاضرات المختلفة أبرزها المحاضرات التوعوية والمحاضرات عن الاسعافات الأولية والمحاضرات الدينية، مشيرا الى  وجود مواصفة سودانية خاصة بالمدارس.

أخبار ذات صلة