الفاشر في ٣٠-١١-٢٠٢٢(سونا)- أطلقت وزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية بولاية شمال دارفور ومكتب مستشارة الوالي  للنوع  اليوم من ساحة ملاعب الشهيد محمد الفاتح فعاليات الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وحملة ١٦ يوما لمناهضة العنف وذلك تحت شعار "إتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة".

    وخاطب نائب الأمين العام لحكومة ولاية ممثل الوالي الدكتور عيسي زروق  الإحتفال، مؤكدا أهمية الادوار التى ظلت تضطلع بها المرأة في مختلف مجالات الحياة بخاصة في المناطق الريفية،  داعيا المجتمع إلى التعاون والاتحاد من أجل نبذ أشكال العنف ضد المراة، مؤكدا دعم حكومة الولاية للمرأة فى كافة المحافل، بالاضافة الى تفعيل القوانين الخاصة بحمايتها  والمحافظة على حقوقها .

وخاطب الإحتفال المدير العام لوزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية ابراهيم موسى حسن، مشيرا إلى ان وزارته تولي إهتماما كبير بقضايا وهموم المرأة بالولاية، مشددا على أهمية إتخاذ السبل والتدابير من أجل وضع حد نهائي لكافة اشكال العنف ضد المرأة، معلنا في هذا الجانب أن وزارته بصدد انشاء وحدة خاصة لتعني بحماية المرأة بالولاية من العنف النوعي.

 وكشف حسن عن سلسلة من البرامج التي نفذتها وزارته  في إطار برامج  الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، مبينا ان تلك البرامج تمثلت في زيارة مركز الناسور البولى بمستشفى االنساء التوليد بالاضافة الى عقد عدد من الورش والدورات التدريبية وتقديم  المحاضرات التوعوية بمدارس مدينة الفاشر  والمعسكرات .

الى ذلك تطرقت مستشارة الوالي لشؤون النوع  أميمة أحمد آدم الى أشكال العنف التي تتعرض لها المرأة بخاصة عبر منصات التواصل الاجتماعي، مطالبة بتضمين قوانين جرائم  المعلوماتية نصوصا صريحة  لمحاكمة كل من يحرض على او يرتكب جرائم عنف ضد المرأة  عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبة كذلك بتعزيز مشاركة النساء فى المواقع القيادية وايجاد التمويل للجمعيات الخاصة بالدفاع عن حقوق المرأة.

فيما عددت ممثلة منظمات المجتمع المدنى زهرة عبد النعيم محمد الانتهاكات التى ظلت تعرضت لها المراة خلال الفترة الماضية، داعية الى ضرورة توحيد الأجندة النسوية من أجل انشاء قاعدة نسوية قوية  لتقوم بمحاربة كافة أشكال العنف ضد المرأة، مشيرة  الى أهمية ان تشمل هذه الاحتفالات مناطق معاناة المرأة بالريف ومعسكرات النزوح واللجوء حتى يتم من خلالها حصر المتشردات منهن واللاتى تعرضن للعنف جراء الحروبات.

واعربت النعيم عن املها إن يتحقق التوافق الوطنى عبر الحوار السياسي يؤدي إلى تشكيل حكومة مدينة قوية تعطى المرأة حقها، كما دعت القيادات النسوية بالولاية إلى حمل راية المرأة و تبنى قضاياها لتحقيق الأهداف المرجوة من أجل مناهضة العنف ضد المرأة.

 وتحدث في الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وحملة ١٦ يوما لمناهضة  ممثل صندوق الأمم المتحدة السكان قسم الحماية الدكتور حسين آدم، مؤكدا دعم الصندوق لبرامج مناهضة العنف ضد النوع وذلك بتقديم المعونات المطلوبة بالتعاون مع المنظمات الدولية العاملة فى المجال الانسانى، مبينا ان إحتفال الولاية بهذا باليوم يعني تضامنها مع الاحتفالات التي تشهدها مختلف بلاد العالم  تحقيقا لشعار" اتحدو لانهاء العنف النوعي"، مشيرا الى ان ٨٥%من نساء يتعرض لانتهاكات فى العالم، مطالبا حكومة الولاية بتطبيق السياسات والالتزام بوضع القوانين الرادعة التي تحمي المرأة من العنف.

ويذكر أن احتفالات وزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية وشريكاتها بحملة ال١٦يوما ستتضمن قيام المسئولين  بزيارات ميدانية الى عدد من المرافق العامة التي تعني بالمرأة منها مركز الناسور البولي وسجن النساء و زيارة  بعض المدارس والاحياء الطرفية من مدينة بغرض التوعية بمخاطر العنف الواقع على المرأة .

أخبار ذات صلة