الدمازين فى 30 نوفمبر 2022م (سونا) - عقدت لجنة الأمن بإقليم النيل الأزرق اليوم إجتماعاً برئاسة الفريق أحمد العمدة بادي حاكم الإقليم رئيس اللجنة . حيث إستعرضت اللجنة نتائج الزيارة المشتركة لأعضاء حكومة الإقليم ولجنة الأمن للمنطقة الغربية بمحافظتي التضامن وباو .

واوضح السيد الحاكم أن اللجنة تناولت بالتقييم نتائج زيارة المنطقة الغربية عقب التداعيات بسبب النزاع الأخير , وأعرب عن تقديره لمستوى الإستقرار بالمنطقة الغربية بفضل تماسك الإدارة الأهلية بقيادة العمدة النعيم علي بشير, وأكد إلتزام حكومة الإقليم بتعزيز دولة القانون وتقديم المتورطين في النزاع للعدالة.

وأعلن الحاكم جاهزية حكومة الإقليم لدعم الخدمات التي تهم المواطنين بمحافظتي التضامن وباو ترسيخاً لدعائم السلام بإعتباره الخيار الأوفق للجميع .

من جانبه ابان قائد منطقة النيل الأزرق العسكرية اللواء الركن دكتور ربيع عبدالله آدم أن الزيارة للمنطقة الغربية جاءت في إطار معالجة تداعيات النزاع ودحض الشائعات بالمنطقة الغربية لمحافظتي التضامن وباو , وأشاد بالدور المتعاظم للقوات النظامية وصادق إسهامها في تعزيز الأمن وإحتواء الموقف الى جانب دور الأعيان والمجتمع بالمنطقة وحكمتهم وحرصهم على تطبيق القانون وبسط الأمن وهيبة الدولة.

وأعلن أن المنطقة تشهد إستقراراً نسبياً بفضل تحركات القوى الفاعلة بالمجتمع تجاه دعم السلام والإستقرار والتعايش، داعيا الى محاربة الشائعات المغرضة التي تهدف لزعزعة الإستقرار بالمنطقة , كما دعا الشباب والمكوك والشيوخ الى ضرورة عزل المجرمين والتعاون في سبيل تقديمهم للقانون تأميناً لمسيرة الإستقرار بالإقليم والبلاد عامة.

وثمن سيادته مواقف حكومة الإقليم بقيادة الحاكم وأعضاء حكومة الإقليم وصادق حرصهم على تعزيز الأمن والإستقرار في ربوع الإقليم , مثمناً دور الأجهزة الإعلامية في تعزيز مسيرة الإستقرار والسلام بالإقليم .

أخبار ذات صلة