الفولة 1-12-2022 (سونا)- أكد والي غرب كردفان المكلف الأستاذ خالد محمد أحمد جيليه أن التخطيط الاستراتيجي يُعد من أهم العمليات الادارية في بيئة العمل وتكمن أهميّته في المحافظة على المال العام وصرفه وفق الأولويات، كما أنه يُساهم في تحقيق أفضل النتائج، بجانب التأكد من أنّ العمل يسير على الطريق الصحيح.

وأوضح لدى مخاطبته إجتماع المجلس الولائي للتخطيط الاستراتيجي بأمانة الحكومة بالفولة أن التخطيط الاستراتيجي مهم في صناعة الخدمات والوسائل الماليّة التي تُراعي التغيرات المؤثرة على العمل في ظل المناخ الاقتصادي السائد، وأضاف بان التخطيط الاستراتيجي يعزز من نقاط القوة وتحديد مواقع الخلل لتسهل معالجتها.

وأمن سيادته على إعتماد خطة الولاية الاستراتيجية والإستفادة من التجارب السابقة لأجل التطوير والنهوض بالخدمات ومشروعات التنمية.

وقال أن غرب كردفان معقدة التركيبة السكانية وتحتاج للعمل الاستراتيجي الذي يعكس انجازات الحكومة في كافة المجالات.

وطالب الوالي مجلس التخطيط الاستراتيجي بوضع سياسات وخطط فعلية وواقعية قابلة للتنفيذ مشدداً على أهمية التوزيع المتوازن والعادل للمشروعات التنموية في الوزارت والمحليات وبقدر امكانيات الولاية.

وقال أن الأوضاع الأمنية أعاقت تنفيذ الكثير من المشروعات التنموية خلال هذا العام، مطالباً الاعلام بلعب دور أكبر في السلم الاجتماعي والمصالحات.

وأوضح أن المشروعات التنموية المقدمة من المجتمعات وغير المجازة في الميزانية تسبب خللاً كبيراً في الأداء المالي للولاية موجهاً في هذا الصدد كافة المجتمعات بتقديم طلبات الخدمات عبر المحليات والوزارات ذات الصلة، مؤكداً بعدم تنفيذ أي مشروع غير مجاز في الميزانية السنوية.

أخبار ذات صلة