القضارف 2-12-2022(سونا)- اتفقت ولاية القضارف ووزارة المعادن ممثلة في الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية على تنشيط العمل البحثي والاستكشافي ووضع الخطط والدراسات التي تسهم في التخطيط السليم واستغلال موارد الولاية المعدنية والاسهام في التخطيط الحضري للولاية من خلال تنشيط مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين .

وعقد وفد الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية برئاسه نائب المدير العام جيولوجي مستشار عثمان حسن عبد القادر والوفد المرافق له امس الخميس جلسة مباحثات مشتركة مع الامين العام لحكومة ولايه القضارف توفيق محمد علي حيث تناولت المباحثات امكانيات الولاية المعدنية ودور الهيئة في ايجاد معادن جديدة تسهم في زيادة ايرادات الولاية .

وشدد الامين العام على ضرورة ان يلعب مكتب الهيئة الاقليمي دورأ اكبر في تكثيف الدراسات والبحوث وصولا لدراسة جدوى لمعادن يمكن الاستفادة منها بدلا من التركيز على الذهب ، وتمت الموافقة على تكوين لجنة مشتركة لتنشيط مذكرة التفاهم الموقعة بين الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية وولاية القضارف.

وطالب اسامة عباس احمد وزير التخطيط العمراني بالولاية  باعطاء الولاية أولوية في نشر محطات الرصد الزلزالي وعمل تخريط متكامل للولاية. فيما أكد نائب مدير الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية على أن الهيئة تقوم بمحاصرة التعدين العشوائي بجانب عملها في وضع خطط وبرامج تساهم في ايجاد موارد اضافية للولاية ، مؤكدا وجود دراسات خاصة  باستخدامات الاراضي سترى النور قريبا لتفادي المناطق النشطة زلزاليا. واكد عثمان وجود خارطة جيوتقنية بالمكتب الولائي سيتم تسليمها لرئاسة حكومة الولاية مشددا على ضرورة ان تستفيد الولاية من المربع الممنوح لها ، مشيرا الى أن المربعات التي منحت الى الولاية توجد بها شواهد ودراسات لابد من استغلالها بصورة علمية بعد إجراء المزيد من الدراسات عليها.

أخبار ذات صلة