الخرطوم 3-12-2022 (سونا)- إفتتح عبدالقادر أبّو الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة اليوم بقاعة منتجع دوسة الورشة القومية التنسيقية لأمناء مجالس الطفولة الولائية.

 

وقال أبّو ان الورشة التي تبناها المجلس القومي هي بداية الطريق لتحقيق الخطوات المرجوه لكل الأطفال في السودان، وأكد على ضرورة تفعيل القوانين التي تدين كل من ينتهك حقوق الطفل، مشيراً إلى بسط العدالة الإجتماعية في جميع الولايات.

 

وأعلن عن الـ٢٥ فدان في كل من ولايات كسلا والنيل الأزرق التي صدقتها رئاسة مجلس الوزراء لصالح الطفولة. وأضاف عبدالقادر ان المجلس بصدد تنفيذ قانون الطفل السوداني ٢٠٢٢ وهو امتداد لقانون ٢٠١٠م ، حتى تتمكن مجالس الطفولة الولائية من تحقيق مصلحة الطفل الفُضلى.

 

وقالت الأستاذة نجاة الأسد أمين أمانة الحماية بالمجلس القومي ان أنشطة ومشاريع خدمة الطفولة توقفت في الفترة السابقة نسبة لتوقف دعم الأمم المتحدة ومنظمات العون الإنساني الدولية ، مما تعيّن على شركاء مناصرة الطفولة المحليين تقليل الأنشطة.

 

وأشادت بفكرة الإجتماع المشترك بين مجالس الطفولة الولائية للسعي لوضع الحلول المرجو تنفيذها في العام ٢٠٢٣م.

 

الجدير بالذكر أن الجلسة الإفتتاحية شارك فيها كل من وزارة الخارجية متمثلة في إدارة حقوق الإنسان والمرأة والطفل ، وممثل وزارة العدل و تستمر الورشة مدة ٥ أيام بمشاركة أمناء مجالس الطفولة من كل الولايات ، وسوف يُشرف الجلسة الختامية وزير التنمية الإجتماعية.

أخبار ذات صلة