نيالا 3-12-2022 (سونا)- وقف وفد من الهيئة الهندسية بحكومة إقليم دارفور على سير العمل في تنفيذ مشروع كبري السريف الفولاذي بنيالا بجانب تفقد مستشفى النساء والولادة والأطفال .

وتلقى الوفد الذي وصل اليوم برئاسة محمد عبد الرحمن محمد تنويراً مفصلاً من مدير شركة ايات للطرق والجسور المنفذة للمشروع ومدير مشروع مستشفى النساء والتوليد حول سير العمل ومراحل التنفيذ.

 

وناشد والي جنوب دارفور الاستاذ حامد التجاني هنون وزارة المالية الاتحادية وحكومة الاقليم بدفع إلتزاماتهم تجاه المشروع لافتا الى ان مشروع الكبري شراكة بين حكومة الولاية والاقليم ووزارة الطرق والجسور الاتحادية.

 

وجدد هنون التأكيد على ان جسر السريف من أهم اولويات حكومته خلال هذه الفترة لأهميتة في فك الاختناق المروري بالمدينة مبينا ان حكومة الولاية دفعت 40% من تكلفة المشروع من موارد الولاية الذاتية.

 

وقال مدير المشروعات بالهيئة الهندسية لاقليم دارفور المهندس عبد السلام ادم تبن ان زيارتهم تاتي في إطار الشراكة الذكية بين حكومة الاقليم وحكومة جنوب دارفور لتنفيذ كبري السريف الفولاذي.

 

ووصف المشروع بالحيوي ويساهم في معالجة اشكالات الحركة المرورية بنيالا وقال ان حاكم الاقليم أولى اهتمام خاص بالمشروع واضاف "اطمئنينا على سير العمل الذى قطع شوط كبير".

 

وقال المهندس محمد هاشم مهندس موقع مشروع كبري السريف ان العمل تم بنسبة 70% فى القواعد الاساسية مشيرا الى انهم متقدمين على الجدول الزمني للتنفيذ مؤكدآ بان كل المواد موجودة فى الموقع.

 

وعلي صعيد متصل لفت مدير مشروع مستشفى النساء والتوليد والأطفال المهندس الطاهر الفحل ابوريدة الى ان العمل فى العيادات الخارجية اكتمل بنسبة 100% قسم النساء والأطفال بينما العمل مستمر فى مجمع العمليات مشيرا الي ان حكومة الولاية  دفعت كل المبالغ لتشطيب المبنى فى الجزء الأول والثاني ووعد الفحل بان المستشفى سيتم إفتتاحه فى مطلع العام 2023م.

أخبار ذات صلة