الفاشر 3-12-2022 (سونا)- إفتتح والي شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن اليوم بحي الدرجة الأولى بالفاشر المقر الرئيسي لحركة جيش تحرير السودان المجلس الإنتقالي وذلك بحضور عدد من المسؤولين بحكومة الولاية.

 

وقال الأمين العام للحركة محمد إسماعيل عبد الله  في كلمته بهذه المناسبة إن افتتاح مقر للحركة بحاضرة الولاية اليوم يمثل خطوة مهمة لاستقرار الحركة  حتى تمضي في تحقيق  أهدافها  الرامية إلى تفعيل العمل السياسي عبر مؤسسات الحركة من أجل  إحداث تحول الديمقراطي بالبلاد.

 

واشار إلى أهمية العمل لبناء تحالفات جديدة بين حركته وكافة الجهات الأخري لدعم مسيرة الانتقال الديمقراطي  وتحقيق الاستقرار مجددا في هذا الخصوص  أهمية المضي في  تنفيذ بند الترتيبات الأمنية الواردة في اتفاقية جوبا للسلام في السودان خاصة فيما يلي نشر القوات تحقيقا للأمن والسلام.

 

فيما أكد أمين الإعلام بالحركة إسحاق أحمد مكي حرص مكتب الحركة  بالولاية علي التنسيق والتعاون مع كافة الجهات لدعم وإنجاح مسيرة الانتقال الديمقراطي بالبلاد ليفضي الي بناء دولة المواطنة المتساوية بين الجميع.

 

الي ذلك استعرضت ممثلة المرأة رحاب فاروق الإنجازات التي حققتها الحركة خلال الفترة الماضية في مختلف  المجالات، مؤكدة إن المقر الجديد ستحتضن خلال الأيام المقبلة العديد من البرامج والمشروعات الداعمة للانتقال في البلاد.

 

يذكر أن حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي قد برزت في العام 2013 م كتيار إصلاحي تنادي بإصلاح مؤسسات حركة تحرير السودان الموحدة التي كان  يتزعمها عبد الواحد محمد نور حيث اعلن  المجلس الانتقالي عن  رؤية سياسية خاصة  تهدف إلى بناء السودان الحديث قوامها " الحرية – السلام – العدل - الديمقراطية".

أخبار ذات صلة