الدمازين  4-12-2022 (سونا)- دشن الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس لجنة الأمن بالإقليم  اليوم برئاسة شرطة محافظة الدمازين إحتفالات  الشرطة بأعياد الشرطة السودانية ويوم الشرطة العربية. وتجيء الاحتفالات تحت شعار ( من أجل مجتمع آمن ) ذلك بمشاركة اللواء الركن دكتور ربيع عبدالله آدم قائد منطقة النيل الأزرق العسكرية وعدد من قادة الأجهزة النظامية بالإقليم .

ولدى مخاطبته الكرنفال الذي نظم على شرف تدشين الاحتفالات أكد الحاكم دور الشرطة في حفظ الأمن وحماية دولة القانون، وأعلن إلتزام حكومة الإقليم بدعم قوات الشرطة بما يمكنها من تحقيق التميز في الأداء الشرطي على مستوى البلاد.

 وأشاد بالمنجزات التي تحققت على صعيد العمل الشرطي بالإقليم خلال المرحلة السابقة، وقال إن الشرطة تمثل صمام الأمان من خلال القيام بمهام تنفيذ القانون ومنع وقوع الجريمة في ظل الحكم الذاتي بالإقليم.

 ووجه كافة إدارات الشرطة بالمحافظة على الاستقرار والأمن الذي تحقق وعدم التهاون في الضرب بيد من حديد على كل المتربصين بمسيرة الأمن والاستقرار بالإقليم، كما وجه الإدارات الشرطية بالحرص على تقديم كافة الخدمات التي تهم المواطنين. 

وأعلن دعم حكومة الإقليم وكامل التزامها بتسخير الإمكانيات المتاحة تمكيناً للشرطة من القيام بواجباتها على الوجه الأكمل في ظل التحديات الأمنية بالمناطق الحدودية بدولتي الجوار في مقدمتها محاربة الجرائم العابرة للحدود.

  اللواء شرطة حقوقي طارق علي سورج مدير شرطة الإقليم أشاد بمواقف وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة على المستوى الاتحادي وحكومة الإقليم وصادق دعمهم وإسنادهم لمسيرة العمل الشرطي بالإقليم، كما أشاد بالدور المتعاظم لقيادة منطقة النيل الأزرق العسكرية وقيادة الفرقة الرابعة مشاة ومنظمات المجتمع المدني والإدارة الأهلية  وتعاونهم في سبيل بسط الأمن والاستقرار في ربوع الإقليم.

 وأعلن جاهزية قوات الشرطة لدعم الاستقرار وبسط الأمن والحفاظ على الأرواح والممتلكات بالإقليم، وحيا الذكرى العطرة لشهداء الشرطة الذين قدموا أرواحهم في سبيل حفظ الأمن والاستقرار بالبلاد.

 وتناول المشروعات والبرامج التي سوف يتم تنفيذها في إطار إحتفالات الشرطة بمحافظتي الدمازين والروصيرص والمحافظات الأخرى، وأضاف إن الاحتفالات تستمر لمدة أسبوعين تتضمن فعاليات ثقافية وترفيهية ورياضية.

أخبار ذات صلة