الخرطوم فى 5-12-2022(سونا)-  رحب الإتحاد الأفريقي بتوقيع الاتفاق السياسي الإطاري اليوم ،وأعلن السفير محمد بلعيش سفير الإتحاد الأفريقي بالخرطوم، مباركة الإتحاد للاتفاق باعتباره يصب في صميم متطلبات السودانيين في التحول الديمقراطي وإنشاء مؤسسات السودان الجديد لتجسيد شعار "حرية سلام وعدالة". وأعرب لدى مخاطبته مراسم التوقيع على الاتفاق بالقصر الجمهوري اليوم، عن امله في أن تتوج العملية السياسية بحل نهائي ومستدام وتشكيل حكومة كفاءات وطنية قادرة على بسط العدالة وتحسين معاش الناس ونزع السلاح والتحضير المحكم للاستحقاق الديمقراطي.  ودعا بلعيش المجتمع الدولي لدعم الحكومة السودانية الجديدة لمجابهة التحديات تحقيقا لطموحات الشعب السوداني.  وجدد إستعداد الإتحاد الأفريقي لاستهلال النقاشات حول قضايا العدالة والعدالة الانتقالية وإستكمال السلام ومحاربة الفساد ومعالجة قضية شرق السودان والاصلاحات الاقتصادية.  واشاد بمواقف المكون العسكري ، مشددا على ضرورة التمهيد للوثيقة واستمرار لاضفاء الروح الجماعية على الاتفاق وتوسيع المشاركين فيه لعدم الارتداد عليه والبحث عن حكومة قوية تحظي بالقبول المجتمعي.

أخبار ذات صلة