الخرطوم5-12-2022(سونا) -  أكد الواثق البريرالأمين العام لحزب الأمة القومي ممثل القوى السياسية الموقعة على الاتفاق السياسي الاطاري اليوم بالقصر الجمهوري أكد أن الاتفاق غايته توحيد الشعب السوداني وإستعادة وبناء دولة الحكم المدني الراشد وإستكمال مهام الإنتقال بالبلاد .

وقال الواثق البرير أن التوقيع يجيء في إطار إنهاء ظواهر الحكم الشمولي للأبد وتأسيس مسار انتقالي جديد اكثر فاعلية يقود البلاد لانتخابات تحقق السلام المستدام.  ويذكر أن مسودة الاتفاق السياسي الاطاري قد أوردت ضرورة تطوير الاتفاق الإطاري بمشاركة جماهيرية واسعة من أصحاب المصلحة والقوى الموقعة على الإعلان السياسي وقوى الثورة وتتضمن  أربعة قضايا رئيسية أبرزها العدالة والعدالة الانتقالية و مشاركة أصحاب المصلحة وأسر الشهداء على أن تشمل كافة الذين تضرروا من انتهاكات حقوق الإنسان منذ عام 1989 وحتى الآن والإصلاح الأمني والعسكري من خلال بناء وإصلاح جيش واحد مهني وقومي وفق ترتيبات أمنية متفق عليها وتضمن ايضا اتفاق جوبا لسلام السودان وإكمال السلام من خلال  دفع أجندة السلام إلى المقدمة  للتوصل لاتفاق جوبا لسلام السودان و تنفيذ اتفاق سلام جوبا، مع تقييمه وتقويمه بين السلطة التنفيذية وشركاء الاتفاق وأطراف الاعلان السياسي. وتفكيك نظام 30 يونيو وبناء دولة مهنية تخدم مجتمعنا دون تمييز أو تعدي  وتفكيك بنية نظام 30 يونيو على نحو يلتزم بسيادة حكم القانون واحترام الحقوق الأساسية.

أخبار ذات صلة