مدني 5-12-2022 (سونا) - انطلقت اليوم بقصر الضيافة بمدني ورشة عمل رفع الوعي العام بقضايا التجارة والتجارة العالمية تحت شعار:(بناء القدرات المؤسسية لأصحاب المصلحة في قطاع التجارة) بمشاركة الأستاذ إسماعيل عوض الله العاقب والي ولاية الجزيرة المكلف والأستاذ عبد الباقي عيسى ممثل وزير التجارة والتموين الاتحادي ولفيف من المختصين بالجامعات ووزارة التجارة والتموين وحكومة ولاية الجزيرة والجمارك والمواصفات والمقاييس واتحاد أصحاب العمل.

 أكد والي ولاية الجزيرة لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية أن الورشة جسدت استمرار التواصل بين الولاية ووزارة التجارة للنهوض بالقطاع الاقتصادي والتجاري بالولاية، داعيا لضرورة منح نقطة التجارة بالولاية تفويضا كاملا لتعزيز برامج الصادر الزراعي والحيواني والبستاني عبر ميناء مدني الجاف لتحقيق القيمة المضافة للمنتجات لدعم الاقتصاد الوطني والولائي.

وأشار للآفاق التي ارتادتها الولاية لدخول مجالات صادر اللحوم والجلود الإنتاج الزراعي والترتيب مع القطاع الخاص في التجارة الخارجية لدعم الناتج القومي وتمويل صغار المنتجين.

وأعلن التزام حكومة الولاية بتنفيذ مخرجات الورشة للنهوض بالسودان والولاية.

 من جانبه أعلن ممثل وزير التجارة والتموين أن افتتاح مكتب لوزارة التجارة عزز أهمية ولاية الجزيرة الاقتصادية، مؤكدا أن الورشة عبرت عن التعاون المشترك بين الولاية ووزارة التجارة لتفجير الإمكانيات المادية والبشرية بالجزيرة للمساهمة في الرفاه الاقتصادي بالبلاد وعبر عن فخره واعتزازه بحفاوة الاستقبال والإعداد الجيد للورشة للخروج بتوصيات تحقق الأهداف المنشودة.

واوضح الأستاذ عاطف إبراهيم أبو شوك وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة أن الورشة تهدف لبحث قضايا التجارة الداخلية والخارجية والعقبات التي تعترض الأداء والسبل الكفيلة لتذليلها لتعزيز ريادة الجزيرة في النشاط التجاري بمواردها الزراعية والحيوانية والصناعية.

وعدد الأستاذ ناصر محمود منسق مشروع الإطار المتكامل المعزز أهداف المشروع وخططه وبرامجه الرامية لبناء القدرات المؤسسية لأصحاب المصلحة في قطاع التجارة لاستخدام التجارة محرك للنمو والحد من الفقر ودعم البلدان للمنافسة إقليمياً وعالمياً وجعل التجارة قاطرة للتنمية.

أخبار ذات صلة