الضعين 5-12-2022(سونا)- ترأس المدير العام لوزارة المالية والاقتصاد والقوى العاملة بشرق دارفور الدكتور أحمد بكار جمال الدين اجتماع مناقشة مشروع الموازنة العامة للعام المالي 2023 بحضور مدير الميزانية عبد الحميد جرمه ومديري الإدارات المتخصصة بوزارة المالية بشرق دارفور.

واستعرض مدير الميزانية ملامح عامة عن الموازنة العامة للعام 2023، حيث بلغت (45500000) خمسة واربعين مليار وخمسمائة الف جنيه مقارنة مع موازنة (23500000) ثلاثة وعشرين مليار وخمسمائة الف جنيه بنسبة 94% عن العام الماضي.

وأكد المدير العام للمالية دكتور أحمد بكار جمال الدين أن وزارته درجت كالعادة في كل عام على مناقشة الميزانية في شكل فريق واحد بمشاركة كل الإدارات بوزارة المالية والاقتصاد والقوى العاملة بولاية شرق دارفور.

 وقال بكار إن مشروع موازنة العام المالي 2023 تناولت مشروعات تنموية طموحة لتحقيق الخدمات الصحية والتعليمية ومشروعات حصاد المياه ،إضافة إلى مشروعات تنموية جديدة وأخرى لم تكتمل في عام 2022 تم تحويله إلى 2023.

وأوضح بكار جمال الدين ان وزارته تتدخل في مشروع سلعتي لتخفيف الأعباء عن معاش الناس إضافة إلى زيادة مرتبات تعويضات حقوق العاملين للعام 2023.

وكشف بكار أن هنالك منحا من المملكة العربية السعودية تقدر "بنسبة 21% في مجال المياه يمكن ستسهم في مجال مشروعات التنموية بالولاية.

وقال إن وزارته سعت لإيجاد مواعين جديدة في زيادة الإيرادات وحققت ربطا ماليا في الربع الثالث مما انعكس إيجابا على مشروعات التنمية في مشروعات البنية التحتية التي تتمثل في الآليات الثقيلة وعربات القلابات وسيارات الدفع الرباعي لإدارات التحصيل بتوقع مردود زيادة الإيرادات الذاتية لمصلحة خدمات التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمواطنين، شاكراً جهود الإدارات العامة بوزارة المالية التي عكفت على إعداد الموازنة العامة للعام المالي 2023 وقال بكار إن الموازنة بشكلها الحالي جاهزة سيتم عرضها على مجلس وزراء حكومة شرق دارفور بتأريخ 15_12_2022 لاجازتها.

أخبار ذات صلة