حوار:مكتب /سونا/ بكادقلي -محمد حسين كباشي

الخرطوم  6/ 12/ 2022/سونا/ تقع مدينة كادوقلي حاضرة  ولاية جنوب كردفان، على سفوح جبل يحمل اسمها وعلي ارتفاع يبلغ(٤٩٩)مترا فوق سطح البحر، وتعد هذه المنطقة غنية بموارد وثروات طبيعية وزراعية وحيوانية فضلًا عن المعادن النفيسة كما تشكل كبرى محليات الولاية، وتستضيف بداخلها ثلاثة محليات هي برام  وهيبان وأم دورين. 

وكالة السودان للأنباء /سونا/ بجنوب كردفان، أجرت حوارا مع المدير التنفيذي لمحلية كادقلي الأستاذ سليمان كندا، للحديث حول مجمل القضايا بالمحلية فإلى مضابط الحوار:

س:   ما هي خطة المحلية الرامية لتحسين الخدمات الأساسية للمواطن؟ 

ج: تم وضع خطة تحضيرية طموحة للعام المقبل تشمل عدة مجالات في التعليم والصحة وتوفير مياه شرب نقية، لكن هذا الأمرلا يتاتى إلا اذا تضافرت الجهود الرسمية والشعبية. فضلاً عن التنسيق المحكم مع المنظمات العاملة في الولاية. 

  س: ظهرت في الآونة الأخيرة أمراض أزهقت أرواحا، ماذا تم لمجابهة هذه الامراض؟

ج : حكومة المحلية قامت ببذل جهد كبير بادارة الخدمات الصحية بالمحلية ، بالتضامن مع وزارة الصحة الولائية، بعمل الرش الضبابي،  بجانب العمل الجاري لمكافحة الملاريا بتوزيع الناموسيات المشبعة. 

س: الملاحظ ان هنالك إنفلات في أسعارالسلع التموينية وجشع التجار، ما دور المحلية في تخفيف معاش الناس؟

ج :سياسة التحرير التي وضعتها الدولة في السوق ، جعلت المحلية لم تستطع إتخاذ اي قرارات بهذا الشأن ، حيث المواطن يذهب ويشتري ماهوأنسب سعراً. لكن ايضاً وزارة المالية الولائية فتحت نقاطا للبيع المخفض، مما اسهم كثيراً في تخفيف المعاناة عن كاهل المواطن .  

س :ما هو دور حكومة المحلية في مكافحة الاوبئة ؟

ج : صحيح أن المحلية تقوم بجهدها لاصحاح البيئة بجهد أقل ،وذلك لقلة وسائل الحركة التي تخدم صحة البيئة،  وأيضاً تعطل الآليات التي تنقل النفايات ، الأمرالذي جعل السوق يشهد تكدسا في النفايات.  وأن الخطة التشغيلية الموضوعة تعمل على صيانة الآليات المعطلة بهدف الإسهام في مكافحة الاوبئة والتخلص من النفايات. 

س: ظهرمتفلتون لزعزعة الامن والاستقرار، ماذا فعلتم لأجل مواجهتها ؟

ج: في إطار محاربة الظواهرالسالبة التي تهدد سلامة وأمن المجتمع، وضعت خطة إستراتيجية أمنية مشددة لحماية المواطن وممتلكاته، بتأمين السوق ونقاط ارتكاز بقوة امنية، وتحريك طوف ليلي بمركبات وآخر بوسائل اخرى، لتأمين التجار وبضائعهم ذهاباً واياباً، مع تحديد نقاط إرتكاز بالطرق،  مما ادى  تقليل الإشكاليات ومحاربة المتفلتون و قطاع الطرق بكادقلي. 

أخبار ذات صلة