الفاشر في5-12-2022(سونا) - بدأت اليوم بقاعة إجتماعات الإتحاد المهني للمعلمين  بالفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور أعمال الورشة التدريبية التنسيقية التي تبحث كيفية الوصول الي المشروعات النوعية التي توفر التعليم الآمن والشامل وعالي الجودة للفتيات والفتيان المتضررين من النزاعات والتي نظمتها ادارة تعليم محلية الفاشر والمجلس النرويجي للاجئين بدعم من الإتحاد الأوربي. واكد مدير الإدارة العامة للتعليم الابتدائي بالولاية الدكتورعبدالله إسحق خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للورشة اهمية الالتزام بالقوانين واللوائح التربوية عند  تنفيذ المشروعات التعليمية حتى  تحافظ على المؤسسات الاجتماعية والتعليمية في مجتمع الولاية وتساعد في توفير التعليم الآمن والشامل للفتيات والفتيان المتضررين من النزاعات   فيما استعرضت ورقة دور الوزارة والشركاء والتي قدمها الاستاذ محي الدين محمد كيفية مساهمة الطرفين  في رفع الوعي المجتمعي ومعالجة المشكلات وتوفير الوسائل والمواد التعليمية وطرق وتطوير معرفة المعلمين حول افضل الممارسات في مجال المساواة بين الجنسين وادارة الفصول الدراسية الملائمة للأطفال.

فيما أوضح  مسئول التعليم بالمجلس النرويجي للاجئين عبدالله ادم صالح ان المشروع استهدف عدد 6 مدارس ابتدائية بمحلية الفاشر تضم عدد(3500)طالبا وطالبة، مشيراالى ان البرنامج يتضمن تدريب عدد (130) معلما ومعلمة و 60 عضوا من المجالس التربوية بغرض تعزيز قدراتهم  ودعمهم حتى يتمكنوا من التعامل مع المجتمع المحلي لضمان حماية الأطفال داخل المدرسة وحولها و ليتمكنوا  كذلك من  الإستجابة للاحتياجات التعليمية الملحة  في المدارس المستهدفة.

ويذكران الورشة التنسيقية  قد عقدت بمشاركة  مدير العون الفني والانساني بالوزارة ومديري ادارات تعليم بلدية الفاشر ومعسكر السلام وعدد من  القيادات التعليمية  الشعبية.

.

 

أخبار ذات صلة