الجنينة 6-12-2022 (سونا) - التقى والي غرب دارفور خميس عبدالله  أبكر بصالة كبار الزوار بمدينة الجنينة اليوم وفد مشروع بناء المرونة مع التغيرات المناخية في القطاع الزراعي والرعوي الذي يزور الولاية حاليا ويضم مسؤول المتابعة والتقييم ومستشاري الزراعة والمياه وشركاء المشروع بوزارة الرى والموارد المائية ووزارة المالية في الفترة من 4 -6 ديسمبر الجاري .  وامتدح الوالي الجهود التي يقوم بها المشروع في مجالات الزراعة والمياه والمراعي والغابات والتدريب، مؤكدا حاجة المواطنين الماسة لهذه الأنشطة.

وشدد على الاهتمام برفع قدرات المجتمعات المحلية خاصة نساء الريف تعزيزا لجهود الولاية في نقل المواطن من متلقي للمساعدات إلى إنسان منتج .

من جهته أثنى نائب غرب دارفور التجاني الطاهر كرشوم على أنشطة  مشروع بناء المرونة خاصة التقاوى المحسنة التي حققت إنتاجية عالية.  وأكد كرشوم أن الإستقرار والمصالحات التي شهدتها الولاية انعكست إيجابا على الوضع الأمني وعلى نجاح الموسم الزراعي بالولاية، معربا عن أمله في إيجاد الحلول للصراع القديم والمتجدد بين المزارعين والرعاة، داعيا في هذا الصدد إلى أهمية إنشاء الحفائر ونثر البذور في المناطق الرعوية وفتح المسارات والمراحيل وضرورة تدريب المزارعين وبناء قدرات الرعاة لتحسين نسل الثروة الحيوانية وزيادة الإنتاجية دعما للاقتصاد الوطني . ولفت مسؤول المتابعة والتقييم بمشروع بناء المرونة عادل محمد علي أن الزيارة تأتي ضمن الزيارات الدورية لولايات المشروع التسع بغرض الوقوف على سير العمل بالمشروع والتعرف على التحديات والمعوقات والتشاور مع الشركاء وأصحاب المصلحة لتطويرالمشروع بالتركيزعلى مكون المياه موضحا أن المشروع يتم تنفيذه بواسطة المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتمويل قدره 25 مليون دولار مقدمة من صندوق المناخ الأخضر لفترة 5 أعوام .

وأشار إلى النجاحات التي حققها المشروع بالولايات المستهدفة التي أسهمت في زيادة الإنتاجية ودعم الأمن الغذائي الذي يعاني منه كل العالم حاثا المجتمعات إلى توطين انتاج التقاوى المحسنة وتكوين الجمعيات التعاونية لضمان استمرارية المشروع . من جهته كشف مدير المشروع بولاية غرب دارفور عبد العزيز محمد يحى أن العام الحالي شهد توزيع38.4 طن من الاصناف المختلفة للتقاوى المحسنة و 92 كيلو جرام من التقاوى الشتوية وتم زراعة 75 فدانا من غابات الهشاب وإنشاء 5 غابات شعبية ونثر 2 طن من بذور المراعي فضلا عن البرامج الإرشادية والتدريبية بالقرى المستهدفة بمحليتي الجنينة وكرينك مثمنا دور اللجنة الفنية للمشروع للدعم المستمر والإنجازات المحققة .

وقطع مستشار مكون المياه بأهمية أخذ رأى أعضاء اللجنة الفنية للحلول المقترحة لبرامج المياه ومطابقتها مع رأى المجتمعات المستفيدة توطئة للتنفيذ على أرض الواقع موضحا أن مكون المياه بالولاية ينفذ في 5 مواقع ويشمل 13 مصدرا بقرى المحليتين .

وقد عبر أهالي القرى التي زارها الوفد عن سعادتهم واستفادتهم من المشروع الذي لبى احتياجاتهم الأساسية مؤكدين حوجتهم الماسة للمياه .

أخبار ذات صلة