الفاشر في ٦-١٢-٢٠٢٢ (سونا)  نظمت إدارة الصحة الإنجابية التابعة لوزارة الصحة بولاية شمال دارفور بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وفرع الصندوق القومي للتأمين الصحي بالولاية وعدد من الجهات الأخرى، نظمت اليوم بقاعة فندق درة الفاشر دورة تدريبية حول المعالجة القياسية للحالات الطارئة للنساء والتوليد ضمت (٣٠) متدربا ومتدربة من نواب إختصاصيي النساء والتوليد و الأطباء العاملين بمستشفيات محليات الولاية  .  وقال مديرالإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية أحمد محمد الدومة المدير العام بوزارة الصحة بالإنابة خلال مخاطبته الدورة إن وصول الحالات  الطارئة للحوامل الى المرافق الصحية قد كشفت عن ارتفاع مؤشرات وفيات الأطفال حديثي الولادة مؤكداعزم الوزارة على تنفيذ المزيد من الدورات التدريبية  لرفع مقدرات منسوبيها للمساهمة في تقليل نسب وفيات الأمهات والأطفال. فيما وصفت مديرة إدارة الصحة الإنجابية بوزارة الصحة الدكتورة شذى حامد أحمد الدورة التدريبية بالمتفردة لأنها تعنى  برفع قدرات ومهارات الأطباء والإختصاصيين العاملين بالمحليات حتى يتمكنوا من التعامل الأمثل مع الحالات الطارئة، خاصة مساعدة حديثي الولادة على التنفس والذي يسهم بقدر كبير  في خفض وفيات الأمهات والأطفال كما ثمنت مديرة الصحة الإنجابية دور الشركاء ومساهمتهم  في تنظيم و إنجاح الدورة التدريبية.

وعلى صعيد ذي صلة خاطب مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية المدير العام لوزارة الصحة بالإنابة بقاعة مركز التغذية العلاجية بالفاشر فاتحة أعمال الدورة التدريبية حول برنامج "متابعة النمو" التي نظمتها إدارة التغذية بالوزارة بالتعاون مع مكتب منظمة الصحة العالمية بالولاية لعدد من إختصاصيي ومرشدي التغذية العاملين بمراكز التغذية والتغذية العلاجية بمحليات الولاية. وأشاد المدير العام لوزارة الصحة بالإنابة بالجهود المتصلة والتنسيق المستمر بين إدارة التغذية بالولاية ومكتب منظمة الصحة العالمية بالولاية من أجل تنفيذ الأنشطة التغذوية الرامية الى وقاية الأطفال وحمايتهم من الإصابة بسوء التغذية. من جانبه أشار منسق التغذية بمنظمة الصحة العالمية(WHO) مختار عبداللطيف المرضي إلى أن الدورة التدريبية تهدف الى تدريب المشاركين حول أمثل السبل التي  تمكنهم من العمل في الوقاية المبكرة من الإصابة بحالات سوء التغذية وسط الأطفال الرضع والذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات.

أخبار ذات صلة