الخرطوم 6-12-2022 (سونا)- كشف دكتور شرف الدين بانقا وزير التخطيط العمراني الاسبق بولاية الخرطوم انه عكف خلال الفترة الماضية علي دراسة ومراجعة قضايا التخطيط العمراني بولاية الخرطوم عبر الحقب المتعاقبة منذ العهد التركي مرورا بالدولة المهدية والحكم الثنائي وفترة الحكم الوطني

 

واشار الى ان لكل فترة من هذه الفترات مظهر معماري يعبر عن هويتها ويعبر عن مثل وقيم المجتمع آنذاك ووثق لتلك الفترة في كتاب بعنوان: التخطيط العمراني وإستدامة النمو الحضري مع عرض تجربة ولاية الخرطوم

 

وتطرق دكتور شرف الدين خلال إستعراضه الكتاب اليوم في جلسة استماع بحضور مدير عام وزارة التخطيط العمراني مهندس حسن عيسى وقيادات الوزارة والخبراء الى المُنفذ من مشروعات المخطط الهيكلي للعام ١٩٩١م  مشروعات تخطيط مركز الخرطوم في الفترة من ١٩٩٠م وحتى ٢٠١٠م ووصفها بأنها من أخصب الفترات التخطيطية وشهدت الاستجابة لاحتياجات مستحقي الخطة الاسكانية والتي إستفاد منها حوالي ٢.٥ مليون مواطن

غير ان الباحث دكتور شرف يري ان الاخفاق التخطيطي يأتي في عدم تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وان مركز الخرطوم في حاجة ماسة للتطور بغرض رفع كفاءة استخدام الحيز المكاني وتنويع الوظائف الحضرية وتسهيل الوصول الى مركز الخرطوم بسلاسة أضافة الى ان تسارع النمو الحضري في الخرطوم أحدث تغييراً سلبياً في نسق المظهر المعماري العام في ظل غياب الخضرة عن المساحات المفتوحة وضعف صناعة السياحة والترويح

أخبار ذات صلة