الخرطوم 7/12/2022م (سونا) أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين على صفحته في تويتر ترحيب الولايات المتحدة الأمريكية بتوقيع الإتفاق السياسي الإطاري بين القوى السياسية المدنية والمؤسسة العسكرية في السودان.

وقال بلينكين في تغريدته: "نرحب بتوقيع الإتفاق الإطارالسياسي المبدئي في السودان، وهي خطوة مهمة نحو تشكيل حكومة مدنية وتحديد الترتيبات الدستورية لتوجه السودان الى فترة انتقالية تتوج بالانتخابات.

وجاء في التغريده: "إن بذل جهد شامل ومتضافر لإنهاء المفاوضات والتوصل إلى اتفاق نهائي لتشكيل حكومة مدنية جديدة أمر حيوي لمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية والإنسانية الملحة في السودان."

ونوه بلنكين في تغريدته: "الآن أكثر من أي وقت مضى ، يجب على أصحاب المصلحة السياسيين وضع المصلحة الوطنية للسودان فوق الغايات السياسية الضيقة والانخراط بشكل بناء مع بعضهم البعض لتحقيق دعوات الشعب السوداني المستمرة من أجل الحرية والسلام والعدالة."

وكانت الأطراف السودانية قد وقعت في الخامس من ديسمبر الجاري بالقصر الجمهوري وسط حضور إقليمي ودولي ضم الآلية الثلاثية والسفراء وممثلي الهيئات الدبلوماسية ،الإتفاق السياسي الإطاري لإنهاء الأزمة السياسية بالبلاد تمهيدا لتشكيل حكومة لاكمال الفترة الإنتقالية ووقع على الاتفاق رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان القائد العام للقوات المسلحة وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، فيما وقعت القوى السياسية من بينها حزب الأمة القومي والمؤتمر السوداني والحزب الاتحادي والمؤتمر الشعبي وقوى اعلان الحرية والتغيير المجلس المركزي وعدد من القوى السياسية الموافقة على الإعلان كما وقعت  الجبهة الثورية وجيش تحرير السودان وتجمع قوى تحرير السودان ومؤتمر البجا ،  وعدد من النقابات والاتحادات والهيئات.

 

أخبار ذات صلة