الخرطوم 7-12-2022 (سونا) - أكد الأستاذ عصمت الجعفري ممثل المدير التنفيذي لمحلية بحري على الدور الريادي والقيادي الذي يطلع به الأئمة والدعاة للنهوض بقضايا المجتمع خاصة في هذه المرحلة التي تمر بها البلاد.

جاء ذلك لدى مخاطبته ظهر اليوم  ورشة قضايا الأئمة والدعاة بمحلية بحري والتي نظمتها إدارة الشئون الدينية بالمحلية  بحضور قادة العمل الدعوي بالولاية والمحلية ومدير ديوان الزكاة ولفيف من أئمة المساجد والدعاة بمحلية بحري.

 وناقشت الورشة قضايا الأئمة والدعاة وأكد تنفيذي بحري إلتزامهم  بكل توصيات الورشة التي تلي المحلية والمتمثلة في تأهيل وتدريب الأئمة والدعاة ومعالجة مشكلة التأمين الصحي وتهيئة بيئة العمل وإستحقاقات الكادر العامل بإدارة الشئون الدينية بالمحلية، مشيراً إلى أن المحلية قد أولت إهتماماً أكبر لبرامج الشئون الدينية والأوقاف ضمن موازنة العام الجديد، ومن جهته حيا مدير عام الشئون الدينية بولاية الخرطوم

 الأستاذ طارق عبد الله محمد أحمد الأئمة والدعاة وقادة العمل الدعوي والقائمين على تنظيم الورشة  بمحلية بحري مؤكداً أن الورشة تأتي إنفاذاً لموجهات حكومة الولاية لحل قضايا الأئمة والدعاة.

وقال إن قضايا الدعوة متجددة تحتاج لمزيد من الورش مطالباً الأئمة والدعاة بضرورة تكثيف اللقاءات توحيداً للخطاب الدعوي ونبذ الكراهية والمشاحنات في المجتمع.

وأوضح مدير ديوان الزكاة بالمحلية الطيب محمد نور العمل المشترك بين الديوان والأئمة واعداً بإنفاذ المشاريع الجماعية ودعم الفقراء من شريحة الأئمة والدعاة والمؤذنين إضافة إلى دعم خلاوى تحفيظ القرآن بوحدات المحلية المختلفة.

هذا وقد امن سيادته على توصيات ومقترحات الورشة ورفعها لحكومة الولاية لمناقشتها في الورشة الختامية.

أخبار ذات صلة