باريس 7-12-2022 (سونا) - أصدرت وزارة الخارجية الفر نسية بيانا عبرت فيه عن اشادة فرنسا بالتوقيع على الاتفاق الإطاري الذي تم بين العسكريين وجزء كبير من المعارضة المدنية في الخرطوم، تمهيدًا للخروج من الأزمة السياسية المستشرية التي يواجهها السودان منذ عام 2021.

وتثني فرنسا كذلك على الالتزام المشترك بين بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية الذي أفضى إلى توقيع هذا الاتفاق بدعم من الشركاء الدوليين .

 

ويمثل هذا الاتفاق الإطاري تقدمًا مهمًا بغية استئناف السودان عملية الانتقال الديمقراطي التي علقت منذ أكثر من عام، ويجب أن يؤدي هذا التوقيع إلى تعيين حكومة مدنية في أسرع وقت ممكن.

وتكرر فرنسا استعدادها لمواكبة الأطراف السودانية في سبيل إبرام اتفاق سياسي نهائي يؤكّد استئناف عملية الانتقال الديمقراطي التي استهلت في عام 2019 ويحدد جدولًا زمنيًا انتخابيًا واضحًا.

وتؤكد فرنسا مجددًا حرصها على تطلعات السودانيين الديمقراطية، وتعرب عن استعدادها لاستئناف انخراطها الكامل في التعاون مع السلطات السودانية  فور تعيين الحكومة .

أخبار ذات صلة