الخرطوم في ٧-١٢-٢٠٢٢(سونا)-  قال السفير الصيني بالسودان ما شينمين إن بلاده تتمتع بعلاقات جيدة مع السودان والدول العربية، مؤكدا عمق وتميز العلاقات بين الخرطوم والدول العربية وتطور مسيرتها. وقال السفيرلدى مخاطبته ندوة القمة العربية الصينية  التي نظمتها الأمانة العامة لرابطة جمعيات الصداقة العربية الصينية بالتعاون مع السفارة الصينية بالخرطوم اليوم بقاعة الصداقة، إن جمهورية الصين لها تعاون وتفاهم كبير مع الدول العربية بكل ثقة واحترام ، ولديها اتفاقيات تعاون اقتصادي وتبادل تجاري مثمر ومفيد  مع كل البلدان العربية.  واكد ما شين مين ان الندوة تاتي تمهيدا للقمة العربية الصينية بالعاصمة السعودية الرياض  التى ستعقد بعد غد   الجمعة . وقال السفير إن بلاده تتمتع بعلاقات جيدة مع السودان ، مشيرا  لاوجه التعاون المثمر في مختلف المجالات. من جانبه قال الدكتور السفير علي يوسف الامين العام لرابطة جمعيات الصداقة العربية الصينية ان ندوة القمة العربية الصينية تنعقد في ظروف استثنائية معقدة يمر بها العالم على رأسها الحرب الروسية الاوكرانية وأزمة الغذاء العالمي والتغيرات المناخية التي أثرت على البيئة في الكرة الأرضية. وأوضح أن الندوة تنعقد تمهيدا للقمة العربية الصينية  بالرياض،  مشيرا إلى أن القمة تمثل أهمية كبيرة بالنسبة للاقطار العربية وما تمثله الصين الشقيقة من دور ريادي في المنطقة العربية والعالم. وفي السياق قال محمد عبدالله عبد الحميد، مدير إدارة الصين بوزارة الخارجية إن العلاقات الصينية العربية تاريخية ترجع الى طريق الحرير القديم ، مبيناً  انه منذ ذلك التاريخ البعيد تأسست شراكة كبيرة بين الصين والدول العربية وفقا للمصالح والمشتركة وتبادل المنافع التجارية والاقتصادية.  واضاف ان العلاقات والشراكة  بين الصين والسودان والدول العربية حققت تقدما محلوظا وبارزا في تعزيز العلاقات الاستراتيجية مما ضاعف الاستثمار والتبادل التجاري الذي أسهم في استقرار  العلاقةمع جمهورية الصين الشعبية. واوضح عبدالحميد ان التحديات والظروف  المشابهة بين الصين والدول العربية  تحتاج بشكل أكبر لتعميق العمل الاستراتيخي والتخطيطي المشترك وتعزيز وتطوير العلاقات مابين الصين والدول العربية . إلى ذلك قال السفير ماء العينين سفير المغرب لدى السودان، إن المتغيرات الجوسياسية والاقتصادية غير المسبوقة التى يشهدها العالم تجعل من اولوياتنا أن نقف وقفة تامل عميقة وصولا لمعالجات  وحلول لتطويق الازمة الاقتصادية التى تلوح في الأفق. ودعا  ماء العينين لمزيد من التعاون الاقتصادي والاستثماري  بين الصين والدول العربية. وقال "  نحن في الدول العربية ننظر إلى الصين كقطب اقتصادي جاذب وفاعل وداعم خلال العقدين المقبلين" ،وتمني أن تشهد العلاقات العربية الصينية مزيدا من المبادرات والتعاون المشترك في مقبل الأيام. وأكد أن الصين  منذ أن تأسست استطاعت أن تبرم علاقات جيدة ومتوازنة مع العالم العربي دون تدخلات في شؤونه الداخلية وتقوم بمساعدته متي ما طلب منها ذلك. وناقشت الندوة أربع أوراق علمية مهمة  تتعلق بتطوير العلاقات مع الصين .

أخبار ذات صلة