الخرطوم فى 7 ديسمبر 2022م ( سونا )  اختتمت الإدارة العامة للصيدلة بوزارة الصحة الاتحادية  بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية اليوم الورشة التدريبية الخاص بعمل ( الممارسات التصنيعية الصيدلانية الجيدة ) بمركز التدريب بمستشفى الخرطوم . وأكد وزير وزارة الصحة الإتحادية المكلف د. هيثم محمد إبراهيم ، اهتمام وزارته بقضية الوفرة الدوائية الوطنية تحقيقا للأمن الدوائي، مشيرًا إلى أن بالسودان 25 مصنعًا لانتاج الدواء وفق إجراءات تعتمد على مأمونية وفعالية الدواء وأن يكون فى متناول المواطن بسعر معقول . وأكد د.هيثم وجود خارطة للصناعة الوطنية سيتم عرضها على مجلس الوزراء والعمل على حل كل العقبات التي تعترض سير التصنيع الدوائي .  من جانبه أكد مدير الإدارة العامة للصيدلة د. نجم الدين مجذوب  إهتمامهم بقطاع الصيادلة وإستمرار الورش التي  تهدف للمساهمة في تطوير الممارسات الصيدلانية في جميع المؤسسات لتحقيق الاستخدام الآمن للدواء، وتأهيل صيادلة السودان على الممارسة الدوائية ،والصيدلية السليمة من خلال رفع مستوى الأداء الفني،فضلا عن تجويد الأنظمة الرقابية. ولفت مجذوب إلى إهتمام الوزير  بكل القضايا التي تخص قطاع الصيدلة، مشيرًا إلى أن السودان من أول ثلاث دول إهتمت بالصناعة الدوائية الوطنية،منوها إلى أن  الصناعة الدوائية الوطنية تعد من الأهداف الاستراتيجية للحكومة لتحقيق الوفرة الدوائية. وقال مجذوب إن  تطوير الصناعة الدوائية يكون بتجويدها ، مشيرًا إلى  أهمية التعاون مع القطاع الخاص وتبادل الخبرات والعمل سويًا من أجل صحة المواطن . ومن جانبها أكدت مدير إدارة توطين الصناعة الدوائية د.سعاد محمد عبدالرحمن  ان  السلامة الدوائية  واحدة من اساسيات النظام الصحي، متمنية أن تتم الإستفادة من الورشة وإنزالها على أرض الواقع ،منوهة إلى إستمرار الورش بالتعاون مع الشركاء من المجلس القومي للأدوية والسموم، وغرفة مصنعي الأدوية الوطنية، شاكرة منظمة الصحة العالمية لتقديم الدعم الفني والمادي لتنفيذ الورشة، لافتة إلى ضرورة تحديث الخطة الوطنية لتطوير الصناعة الدوائية الوطنية . فيما  قطع ممثل غرفة مصنعي الأدوية الوطنية د. مامون الطاهر ، بان انطلاق الورشة التدريبية التي تهدف  للرعاية الصيدلانية تحت رعاية وزارة الصحة الإتحادية ومنظمة الصحة العالمية،  أكبر دليل على حرصهم على استمرار عملية التطوير مهما كانت التحديات وهو ما شجع الغرفة على المشاركة فيها، داعيًا المشاركين بتحمل المسؤولية و تطوير الصناعة الدوائية الوطنية ،  بعد معرفة اسس التصنيع الدوائي الجيد ،وتجويد الاداء، وبضرورة الرقابة الذاتية في تصنيع الدواء والتأكد من فاعلية ومامونية الدواء المصنع وتقديم الخدمة المرضية للمواطنيين  .  

أخبار ذات صلة