الخرطوم 8-12-2022(سونا)- قال وزير الخارجية المكلف السفير علي الصادق إن القمة العربية الصينية التي تعقد غداً بالرياض ويشارك فيها السودان بوفد يقوده الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، ستبحث تعزيز العلاقات بين الدول العربية والصين الشعبية.

وأضاف في تصريح لوكالة السودان للأنباء إن القمة ستبحث عدة موضوعات مشيراً الى أن الاتصالات بين الطرفين نتج عنها وضع الخطوط العريضة لخطة التعاون الشامل بين الدول العربية والصين وتحديد اتجاه التعاون المستقبلي الطويل المدى في مختلف المجالات السياسية والاقتصاد والتجارة والاستثمار وايضا التعاون في مجال الطاقة والنفط والغاز والاستخدامات السلمية للطاقة النووية ومجالات الاسكان والتنمية الحضرية والبنية التحتية وكل ما من شأنه أن يساعد في ترقية العلاقات بين الجانبين.

وأشار الوزير أنه على ضوء ازمة الغذاء التي يشهدها العالم هذه الفترة ستحتل الزراعة والصيد والثروة الحيوانية قدرا من النقاش والتداول في هذه القمة بحسبان ان تحقيق الامن الغذائي والمائي بالمنطقة العربية وتعزيز قدرة الدول على انتاج الغذاء وتخزينه وتعزيز الاستثمار في مجال الزراعة المستدامة واستنباط المحاصيل الزراعية القادرة على تحمل التغيرات المناخية سيتم بحثها وامكانية مساعدة الصين للدول العربية في هذه المجالات وعلى رأسها السودان مضيفاً أنه سيكون هناك حديث عن الاقتصاد الرقمي والابتكار والفضاء والبيئة والمناخ والصحة باعتبارها قضايا عالمية أصبحت ملحة وتحظى باهتمام كل الدول.

وأضاف وزير الخارجية أن رئيس مجلس السيادة سيلتقي على هامش القمة بالرئيس الصيني لبحث علاقات البلدين السياسية والاقتصادية وسبل دعمها وتطويرها والوقوق على العقبات التي تعترض هذه العلاقات والعمل على تذليلها بحسبان ان الصين ومنذ فترة طويلة تشكل شريطاً تجارياً واقتصادياً بالنسبة للسودان ولا بد من تطوير هذه العلاقات وازاحة كل ما يعتريها من عقبات ومشاكل.

كما سيلتقي البرهان بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وولي العهد السعودي وايضا رئيس دولة الامارات اضافة الى لقاءات اخرى سيتم ترتيبها.

أخبار ذات صلة