سنجة 8-12-2022 (سونا)- ودع والي ولاية سنار الدكتور العالم إبراهيم النور اليوم قافلة أحفاد السلطنة الزرقاء لمساعدة متضرري الأحداث الأخيرة باقليم النيل الأزرق

 

وثمن العالم هذه المبادرة من أبناء أحفاد السلطنة، دعما لكل المتأثرين بالأحداث وقال إن هذه القافلة تصب في اتجاه التعايش السلمي .

 

وأكد أن الروابط الاجتماعية ما بين ولاية سنار وإقليم النيل الأزرق هي روابط رحم وانصهار لم تنتهِ مهما حدثت خلافات أو مشاكل، كما وجه رسالة لمواطني إقليم النيل الأزرق أن يتناسوا كل الخلافات، وذلك للعلاقات الأسرية القوية التي تربط بينهم.

 

وقال مفوض العون الإنسانيّ ولاية سنار الأستاذ محمد دونتاي إن المفوضية ستظل تقدم العون والمساعدة عبر مناشدة منظمات العمل الطوعي بالولاية والجهد الشعبي والمنظمات الدولية للمتاثرين بأحداث النيل الأزرق، مشيداً بمبادرة أحفاد السلطنة الزرقاء في تقديم المساعدات لمواطن إقليم النيل الأزرق.

أخبار ذات صلة