الدمازين 19-1-2023 (سونا)- وقف الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس لجنة الأمن بالإقليم لدى لقائه بمكتبه اليوم بوفد اللجنة العسكرية المشتركة العليا للترتيبات الأمنية برئاسة العميد الركن مأمون حماد الأمين والعميد الركن بشير حجر أفندي حامد الرئيسين المشتركين للجنة وقف على التدابير الخاصة باستكمال إنفاذ الترتيبات الأمنية.   العميد الركن مأمون حماد الرئيس المشترك للجنة العسكرية العليا أوضح أن لقاء الحاكم يجئ امتداداً لمخرجات زيارة رئيس مجلس السيادة للإقليم مؤخراً، موضحاً أن اللقاء تناول المطلوبات الخاصة بإنفاذ توجيهات رئيس مجلس السيادة حول تكملة الإجراءات بالقوات بمركز تدريب الديسة والموقع الآخر لترحيل متبقي القوات.   وأعرب عن تقديره لمواقف عضو مجلس السيادة الفريق مالك عقار والفريق أول ركن شمس الدين كباشي وحرصهما على استكمال الترتيبات الأمنية، كما أشاد بمواقف الجهات المعنية بقضايا الترتيبات الأمنية بالإقليم في مقدمتها حاكم الإقليم وقائد منطقة النيل الأزرق العسكرية وقائد الفرقة الرابعة مشاة والمدير العام للشرطة بالإقليم، ودعا حكومة وشعب الإقليم إلى ضرورة دعم المصالحات تحقيقاً للأمن والاستقرار وحمايةً للسيادة الوطنية.   العميد الركن بشير حجر أفندي حامد الرئيس المشترك للجنة العسكرية العليا للترتيبات الأمنية تناول أهداف زيارة اللجنة للإقليم في مقدمتها متابعة التدابير الخاصة باستكمال مسار الترتيبات الأمنية بالإقليم.   وأعلن أن الترتيبات الأمنية تم إنفاذها بنسبة 80% بالمنطقتين، مشيراً لأهمية الترتيبات الأمنية في إنزال إتفاقية جوبا لسلام السودان إلى أرض الواقع.   ووجه النداء لكافة الحركات التي لم توقع للانضمام لركب السلام تحقيقاً للنهضة التنموية المنشودة بالبلاد، وأعرب عن تقديره لمواقف رئيس مجلس السيادة وحاكم الإقليم وقائد المنطقة العسكرية ودعمهم لإنجاح أهداف وغايات اللجنة.

أخبار ذات صلة