الخرطوم فى 25 يناير 2023(سونا)- نظم الحزب الشيوعى السودانى  ندوة الأربعاء بمقره بالخرطوم ضمن سلسلة ندواته الدورية وذلك لطرح أهم القضايا التي تشغل الرأي العام ، والتي جاءت اليوم  تحت شعار " واقع .التعليم فى السودان " لايلاء التعليم أولوية كاستثمار في البشر " .

وقال البروفيسور محمد الأمين التوم الخبير التربوي وزير التربية والتعليم في فترة الحكومة الانتقالية؛  إن النظام التعليمي في السودان متحيز لفئة الأغنياء خاصة في ظل الأنظمة التي تقوم على الفساد ، مضيفا أن العدد الحقيقي للأطفال خارج المدارس يقارب الـ 3 ملايين طفل.

  أضاف بروف التوم أن الدراسة العالمية الخاصة بالإنفاق على التعليم في العام ١٩٦٠ أشارت إلى أن الدول النامية تستطيع إنفاق  8% من مجمل ميزانيتها وتم تعديل بند الصرف ليصبح 5% ذلك نسبة لتطور الدول وزيادة معدل الإنتاج في العام 1990 ولكن في السودان تدنى معدل الصرف على التعليم من 4% للعام 1985 إلى  1.9% فقط من مجمل ميزانية الدولة منذ العام 1999، مما يدل على انهيار الأنظمة السياسية. 

كما أشار بروف التوم إلى تدني البيئة المدرسية وعدم الاهتمام بمستوى التلاميذ والمنهج الدراسي نفسه، مؤكداً سلطة النخب الحاكمة والأنظمة السياسية التي تفرض منهجا تعليميا مواليا لسياسات الدولة  . وقال بروفيسور التوم إن الدولة ليس مفلسة كما يشير البعض ولكنها محدودة الدخل، ولكن يبقى السؤال أين وكيف يتم الإنفاق؟ كما دعا المجتمع ممثلا في المواطن والأسرة للمطالبة بحقوقهم والدفاع عنها ، طالباً من الدولة القيام بواجبها كاملاً تجاه التعليم. .

أخبار ذات صلة