الخرطوم فى 25 يناير 2023م (سونا) - أكدت وزارة الصحة الإتحادية سعيها الجاد في  تقديم الخدمات الصحية لذوي الاحتياجات الخاصة ( إعاقة ذهنية - حركية - سمعية - بصرية ) وفي جميع المجالات للإسهام في تنمية قدراتهم، واندماجهم بشكل طبيعي في مختلف نواحي الحياة العامة، وتقليل الآثار السلبية للإعاقة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد اليوم بمكتب الوزير مع فريق مناصرة إصحاب الإحتياجات الخاصة. وأكد ممثل الوزير د. عصام الدين حسن،أن للمعاقيين حقوق ويجب ان  تكفل الدولة بحقوقهم في خدمات الوقاية والرعاية والتأهيل، وتشجع المؤسسات والأفراد على الإسهام في الأعمال الخيرية في مجال الإعاقة. موضحا سعي الوزارة  لتقديم العديد من الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة​ من الخدمات الوقائية والعلاجية والتأهيلية، بما فيها الإرشاد الوراثي الوقائي، وإجراء الفحوصات والتحاليل المختبرية المختلفة للكشف المبكر عن الأمراض، واتخاذ التحصينات اللازمة. 

ونوه سيادته إلى اهمية تسجيل الأطفال الذين يولدون وهم أكثر عرضة للإصابة بالإعاقة ومتابعة حالاتهم وإبلاغ ذلك للجهات المختصة ، لافتا إلى أن هذا الاجتماع يدعم العمل من أجل الارتقاء بالرعاية الصحية للمعوقين، واتخاذ ما يلزم لتحقيق ذلك.

الجدير بالذكر ان الاجتماع نقاش كثيرا من مشاكل المعاقين اهمها إجراءات القمسيون الطبي والأدوية والأطراف الصناعية واهمية  تدريب العاملين الصحيين وكذلك الذين يباشرون الحوادث على كيفية التعامل مع المصابين من اصحاب الإحتياجات  الخاصة  وإسعافهم عند نقلهم من مكان الحادث بجانب تدريب أسر المعاقين على كيفية العناية بهم ورعايتهم مع تاكيد اهمية  ادماجمهم تحت مظلة التامين الصحي و ضرورة وضع قضاياهم ضمن خطط الوزارة.

أخبار ذات صلة